الرئيسية المرأة “داليا الجيار” كالنجم المضئ…تعزف ترانيم النجاح بلون الفرح ورائحة التميز

“داليا الجيار” كالنجم المضئ…تعزف ترانيم النجاح بلون الفرح ورائحة التميز

moda 1717
“داليا الجيار” كالنجم المضئ…تعزف ترانيم النجاح بلون الفرح ورائحة التميز
واتساب ماسنجر تلجرام
حوار / رصـــــد الــــوطــــن”

يحتفل الناس بالعديد من المناسبات خلال حياتهم، ولعل حفلات أعياد الميلاد أبرزها،تبدو فكرة الترتيب لحفل عيد ميلاد مسلية وشيقة،  حتى يقرب الميعاد المتفق عليه فيبدأ القلق والتوتر. تجدين نفسك مهمومة وتبدأي في مواجهة الفوضى وتعدي الميزانية.

العمل في مجال تنظيم الحفلات من الأمور الممتعة والصعبة في آن واحد وتتطلب الكثير من التخطيط والتنظيم ،فهو من أروع الوظائف، حيث تحظين بالكثير من المتعة خلال تعاملك مع أشخاص مختلفين، كما تشعرين بالرضا لمعرفة أن مساعدتك في تنظيم أجمل يوم في حياتهم جعلت منه يوماً أكثر تميزاً.

أن تنظيم حفلات  ليس بالامر الهين، فأنه يحمل تفاصيل كثيرة و متعددة حيث تراقب عيون الجميع تلك التفصيلات الدقيقة و برغبة الا يكون هناك خطأ في اى ترتيبات من ناحية التنسيق و التنظيم و التوقيت لكل شيء. لذا حرصت ” داليا الجيار”  ان تحمل على عاتقها تلك المهمة التي توصف كالأمانه لكي يظهر هذا اليوم على اكمل وجه .

“دالــــيـــا الجـــــيار” اسم لمع حديثاً فى عالم تصميم الأفراح والمناسبات والديكور فى مصر ، وما يميزها أنها تتتولى أى حفلا من الألف إلى الياء ، فتبدأ بتصميم كل ما يتعلق به من تفاصيل لكى يخرج بالشكل التى يليق بعملها ، فتتميز بذوقها الرفيع، وقدرتها على التحدي والإبداع، وهذا ما جعلها تبدع في مجال تنظيم الأعراس والحفلات، الذي اتجهت إليه واستطاعت أن تبرز فيه وتتميز بلمساتها التي تضفي الأناقة والبهجة على جميع الزوايا، لتجعل من حفلات الزفاف مناسبات لا تنسى، إذ تحيط العروسين بإبداعاتها الفنية، وتغمر المدعوين بأجواء ساحرة، وتخلق بألوانها وذوقها وابتكاراتها لوحات جميلة ، فالتنظيم الجميل والحرفية في التنفيذ جعلا لها جمهورا قبل أن تنطلق بمشروعها في هذا المجال

رفضت “داليا “ أن يغلب الروتين على حفلاتها الأسرية فى البداية ، لذلك أوجدت سمة خاصة وفتحت باب التخيل لكل من تدعوه إلى حفلاتها ماذا ستقدم لنا ” داليا “ اليوم ؟ تحولت الهواية والرغبة إلى مشروع متكامل وعمل جاد لا يتوقف ، أدخلت البهجة وكسرت الروتين بلمساتها وأفكارتها الفريدة على مناسبات الجميع  ” رصد الوطن “ تأخذكم من خلال هذا الحوار إلى عالم تنظيم الحفلات بعيون المصممة ” داليا الجيار”

-من أين جاءت فكرة مشروع تصميم وتنفيذ الحفلات والمناسبات ؟

تنظيم المناسبات هواية لطالما استهوتنى منذ زمن ، كنت استغل كل مناسبة فى البيت أو عند الأهل أو حتى الأصحاب وأشرع فى تنظيمها والإشراف عليها ، شجعونى على دخول مجال نتظيم الحفلات ومن هنا انطلقت الفكرة وأصبحت أنظم الحفلات والمناسبات

-فيم تخصصت “داليا” وهل لدراستك علاقة بتنظيم المناسبات ؟

تخصصت فى المحاسبة ، واختيارى لهذا المجال كان بسبب رغبتى ، أو هواية سعيت إلى تحقيقها

– ما الخطوات الرئيسية للبدء فى تنظيم مناسبة ؟

أولاً وهو الأهم لابد من الاجتماع بالعميل بلإطلاع على تصوره وما يرغب به وما يفضله ، ومعرفة موضوع المناسبة ، عيد ميلاد ، فرحة مولود ، خطوبة تخرج وغيرها ، فلكل مناسبة عنوانها الذى يحمل ويحكم تفاصيلها ، ومعرفة حدوده ميزانيته ، ثم مشاهدة الموقع .

-تميّزت تصميماتك بعدم اعتمادك الكليّ على تصميم واحد، وتركيزك على الخلفيات ثم الجرأة في اختيار الألوان غير المعتادة، لماذا؟

فعلاً، فأنا أحبّ الإبداع وتغيير النمط واستخدام الخامات المميزة التي تعطي جمالاً وأناقة، وتدلّ على الفخامة وخاصة أن عملائى من جميع الأعمار ، فلا بدّ من ربط كلّ قطعة في الصالة بالحفلة، بالاعتماد على الخبرة ووضع الخطة بوضوح والتجهيز المسبق حتى يكون هناك تصور كامل للصالة والوقت اللازم للإنجاز.

-برأيك لماذا اتجه الناس فى مناسباتهم الصغيرة إلى ضرورة وجود منظم متخصص ؟

أولا أصبح الناس يحرضون على أن تكون مناسباتهم مميزة و بأفكار متجددة وغربية ، لا تفارق أذهان المدعوين ، وكثير من الحفلات والمناسبات التى يتولى تنظيمها أصحابها بأنفسهم تفتقد كثيراً من التفاصيل ، وإن كانت صغيرة ، لكنها تخل بالمناسبة ، وهنا يأتى دور المنظم فى التخطيط والتنسيق والاهتمام بالتفاصيل

– هل تعملين بصورة فردية أو لديك فريق ؟ وما الخدمات التى تقدمونها؟ 

يعمل معى فريق متكامل ، ومسئوليتنا تنظيم الحفلة أو المناسبة من الألف إلى الياء ، سواء كانت صغيرة أ,كبيرة ، واعتمد بشكل أساس فى التجهيز بطريقة مبتكرة وهو ما يميزنا وتنسيق الوزهور وغيرها.

-مناسبة مازالت تعتز بها “داليا الجيار” ؟

تقريباً كل المناسبات التى نظمتها تجدنى راضية عنها ، وجميعها أعتز بها وقريبة إلى قلبي ،لأننى عادة أخصص لأى مناسبة الوقت الكافى لها ، وفيه أجتهد وأبتكر وأوظف كل احاسيسى تجاهها.

– ما هي آخر صيحات تنظيم الحفلات لهذا الموسم؟

التصاميم الحديثة مع الكثير من الألوان.

هل من الممكن إقامة حفل مقيد بميزانية محددة أن يحصل على حفل مميز؟

بالواقع ، كلما كبرت الميزانية كلما زادت إمكانية التطبيق ، ولكن هناك العديد من الطرق لخلق عنصر ابهار، فمن المهم جداً تحديد العناصر الأساسية للحفل ، وتحديد الجانب الذي سيتم انفاق الكثير عليه لتسير باقي الأمور بالتوافق مع هذا الجانبز كما يستطيع منظم الحفلات الجيد توظيف مصاريف الحفل بأفضل صورة ممكنة.

 –هل تعتمدين الألوان الدارجة بقرار شخصي منك؟

الألوان تعتمد بشكل كبير على نوع المناسبة ، فأنا أقدّم النصائح من خلال خبرتي المساعدة فى  الاختيار الصحيح؛ ولذلك يتمّ الدمج بين اختيارات العميل وما هو دارج حالياً، والتنسيق في ما بينهما لصنع تمازج بين شخصية العميل وروح العصر.

-هل واجهتِ صعوبات لكونك فتاة تتعامل مع الرجال من نجاري ومهندسي صوت وإضاءة وغيرهم ؟ 

واجهت بعض الصعوبات فى البداية ، لكن خبرتى فى التعامل مع الآخرين تطورت ، وكذلك معرفة رغبات ومتطلبات وأفكار العملاء ، كما أن فريق العمل لدينا أصبح أكثر تكاملاً وفهمهاً وقدرة على تنفيذ الأفكار . فترتبط هذه المهنة بوقت محدد يجب فيه التسليم، وتعد الدقة سيدة الموقف، ويجب على العاملين في هذه المهنة أن يركزوا على أدق التفاصيل، وهذا ما يزيد ثقة العملاء

-ما هو أغرب تنظيم “داليا ” قامت بأعداده؟

أراد أحد العملاء الجمع بين تنظيم حفل عيد ميلاد تزامنا مع الهالوين ،فكان اغرب تصميم

– ماهي أهم الدورات التي ساعدتك في حياتك العملية؟

دورات مكثفة عن كيفية تصميم الحفلات والمناسبات بوجه عام

-حدثينا عن خطواتك القادمة ؟ 

طموحي ليس له حدود ولدي مشروع سأنفذه قريبا …أسعى ، إن شاء الله ، إلى أن أضيف شيئاً جديداً فى هذا المجال قريبا ، بالإضافة إلى اتجهى إلى تنظيم حفلات الزفاف بشكل مميزة فى الفترة القادمة.

 

 

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.