الرئيسية عربي وعالمي اتهامات بحرمان العرب من الأحداث العالمية الرياضيةو برفع الأسعار إلى 250 مليارا

اتهامات بحرمان العرب من الأحداث العالمية الرياضيةو برفع الأسعار إلى 250 مليارا

ahmed-hefny 641
اتهامات بحرمان العرب من الأحداث العالمية الرياضيةو برفع الأسعار إلى 250 مليارا
واتساب ماسنجر تلجرام

كتبت: عتيقة السعداوي

      ” رصد الوطن “

خلص اتحاد الإذاعات العربية “ASBU” في ورقته المقدمة إلى اللجنة الدائمة للإعلام العربي و مجلس وزراء الإعلام، المنعقدة الأسبوع الماضي بالقاهرة، إلى ضرورة اللجوء إلى الحل القضائي إسوة بالأوربيين في موضوع حقوق البث التلفزيوني للأحداث و البطولات الرياضية الكبرى.
و تنضاف هذه الورقة إلى توصيات الاتحاد الصادرة بعد اجتماعه الأخير بالعاصمة التونسية، و الذي شهد مناقشات مستفيضة حول عجز التلفزيونات العربية عن ضمان بث مباريات منتخباتها الوطنية خلال كأس إفريقيا للأمم بالغابون، بسبب المطالب المالية التعجيزية للمالكين المصريين للحقوق.
و استهل الاتحاد تقريره بتقديم لمحة موجزة عما قام به منذ تأسيسه في 19699 بالخرطوم و الهدف “تقوية الروابط و توثيق التعاون بين إذاعات الدول العربية الصوتية و المرئية و تطوير إنتاجها شكلا و مضمونا “.
و نجح الاتحاد بالفعل في توفير خدمات هامة للهيآت الإذاعية و التلفزيونية الاعضاء للاستفادة منها على غرار الخدمات الهندسية و الاستشارية، و التبادل التلفزيوني و الإذاعي الإخباري و البرامجي و الرياضي ،و التدريب الإذاعي و التلفزيوني، كما واصل الاتحاد بذل مساعيه للحصول على حقوق بث عدد من البطولات و الأحداث الرياضية التي تهم هيآته الأعضاء و تغطيتها باعتباره الجهة الأفضل التي يمكنها الحصول على حقوق النقل التلفزيوني للأحداث الرياضية بأسعار و شروط ميسرة، وامتلك الاتحاد قبل الاحتكار و غزو المال القطري لقطاع البث التلفزيوني، حقوق الكثير من البطولات والمنافسات الرياضية، كالبطولات الآسيوية لكرة القدم من (2000 إلى 2013)،و شملت هذه البطولات :بطولة دوري ابطال آسيا للمحترفين و كأس الاتحاد الآسيوي للأندية)(70 مباراة في الموسم) و كأس أمم آسيا بقطر 2011 و كأس أمم آسيا تحت 19 سنة و التي تنظم كل سنتين و كأس أمم آسيا للاعبين لأقل من 16 سنة و الدور الأخير لتصفيات كأس العالم للقارة الآسيوية (45 مباراة) و التصفيات النهائية لدورات الألعاب الأولمبية لكرة القدم (36مباراة) و بطولة غرب آسيا.
جاء في التقرير أن “الوطن العربي، شهد تطورات مذهلة في فضائه السمعي البصري منذ بداية التسعينات، فبرزت قنوات فضائية عربية خاصة و متخصصة في المجال الرياضي مما كان له تأثير عميق على اقتناء حقوق الأحداث الرياضية الكبرى”.
يقر الاتحاد في رسالته إلى وزراء الإعلام العرب بصعوبة المرحلة و ضرورة التفكير في صياغة رؤية واضحة و بلورة استراتيجية عربية محكمة لمجابهة هذه الصعوبات، من خلال حملات إعلامية و سن تشريعات جماعية و محلية تكفل حق المواطن العربي في متابعة الأحداث الرياضية الكبرى.

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏نص‏‏

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.