قائد عسكرى يكشف الستار عن طبيعة المؤامرة الدولية والسيناريو المتوقع للجنوب العربى

كتبت / سها البغدادى "رصــــد الــوطــن" فى أجرىء الحوار الذى.
Article rating: out of 5 with ratings

قائد عسكرى يكشف الستار عن طبيعة المؤامرة الدولية والسيناريو المتوقع للجنوب العربى

كتبت / سها البغدادى "رصــــد الــوطــن" فى أجرىء الحوار الذى...
رئيس مجلس الادارة
المدير التنفيذي
اخر الأخبار

عربي وعالمي

قائد عسكرى يكشف الستار عن طبيعة المؤامرة الدولية والسيناريو المتوقع للجنوب العربى

1 يوليو، 2018, 4:29 م
110
قائد عسكرى يكشف الستار عن طبيعة المؤامرة الدولية والسيناريو المتوقع للجنوب العربى
طباعة
كتبت / سها البغدادى
“رصــــد الــوطــن”

فى أجرىء الحوار الذى صرح به العميد الجنوبى طارق على ناصر هادى حول طبيعة المؤامرة المحلية والدولية وعن مستقبل ومصير القضية الجنوبية سألناه فكانت الاجابة

ماهي طبيعه ونوعيه المؤامره؟
ياليتها مؤامره واحده علي المستوي المجتمه المحلي ولكنها جمله مؤامرت خطط لها بعنايه فائقه واتمني ان يكون كلامى غلط او لا يجانبه الصواب
وصرحت لكم سابقا واؤكد بانني احلل المواقف والاحداث واترك لكم الحكم.
ويسأل العميد طارق سؤال هام حيث قال : هل سيقف الرئيس امام اراده الشعب اذ ماتحد الشعب يدا واحده؟
اذا وافق امتلك قلوب الجميع ولكن بدون اتحاد بدون السته اقاليم بدون اقليمين ماللشمال فهو للشمال وماللجنوب فهو للجنوب والحدود معروفه دوليا وللجميع.
اذا رفض الرئيس هادي الاعتراف بالجنوب وتدخلت قوي الشر وحدثت مشاكل و نزاعات ومشادات وتناحر بين ابناء الجنوب الواحد فكيف سيكون الوضع واذ تكاتف الجميع لنور الحريه فماذا سيفعل الرئيس هادي وحكومه الشرعيه ماذا ستفعل وهل الشمال الذى رضخ للشرعيه باي صيغه من الصيغ فهل سيعودوا الي الجنوب لارضاخهم تحت لواء الشرعيه متمثلا في الرئيس او الحكومه وهل سيكون منهم حوثه واخوان وبعض الشماليين الذين يكنون العداء ضد الجنوبيين ولن ينسوا الدعم الجنوبي للمقاومه والجيش الوطني والتحالف العربي وهنا ستكون الكارثه الكبرى واي كارثه ستحل علي الشعب الذي يحيا حياه كارثيه.
معا لنضع ايادينا علي هذه الخيوط العنكبوتيه المتمدده حتي نصل الي ما سيحدث من احداث. ولا ننسي ان كافه احاديث رئيس الوزراء في لقائه مع محافظ محافظه البيضاء اشاد بالانتصارات التي حققها الجيش والمقاومه الشعبيه لافتا (وهذا هو المهم) الي ان شعبنا اليمني اصبح اكثر تماسكا بتاسيس الدوله الاتحاديه التي تضمن توزيعا عادلا في الثروه والسلطه هل هذا يوحي بالاستقلال
ثانيا كافه احاديث فخامه الرئيس نفس المعني “سنعود من جديد الي السير في طريق المستقبل الذي رسمه اليمنيون جميعا وتوافقوا عليه وستغدوا #الدوله الاتحاديه# مخرجا من ازمتنا ونهايه لحرب فرضت علينا نخوضها دفاعا عن الشرعيه والدوله. بالله عليكم اترون في مثل هذا الكلام طريق او امل او فرصه للاستقلال او الانفصال.
هل سينسي الجنوبيين 28 عام من القهر والظلم والاقصاء والتهميش بالاضافه للمد الشيعي الي الغلغله الاخوانيه الي الاحتلال وكم الشهداء الجنوبيين حتي التحرير والي اليوم يدعمون الرئيس ضد الغزو الفارسي وفي ذات الوقت ضد املهم وحريتهم؟؟اننا عنينا الامرين من عام1990 فكيف سنوافق الان ومن سيوافق علي ذلك بالطبع سيكون خائن وغادر ب اهله وعشيرته وقومه وبالشعب الجنوبي الذى دماء شهدائه لم تجف حتي الان .
فهل سينسي الشماليين والحوثي مافعله وماقام به الجنوبيين ضدهم و وطردهم ودعم الجيش الوطني والتحالف العربي السعودي والاماراتي. فبالله عليكم ماذا سيفعلون مع الجنوب؟.
انها معادله صعبه جدا .
ماهو السيناريو المتوقع للجنوب؟
اعتقد تم التخطيط لها بغايه الحرفنه والدقه والتكتيك مستعينين بالاسلوب الاخواني التركي القطري وكما حدث في مصر.بغايه الهدوء حتي تكون ضربه قاصمه للجنوب.اذماتجمعت وتشابكت كافه الخطوط .مع بعضها.
اولا الشرعيه لن تنسي احداث28/29. ولكنها كشفت ضعف كافه الويه الرئاسه وفساد قيادات معاشيق.
ثانيا جيش الشرعيه ورقي ولم يحرز اي انجاز او تقدم او تمكن من تحرير محافظ او مديريه علي مدي ثلاث سنوات وكافه الانتصارات للمقاومه او الجيش الوطني او التحالف فتنسب للشرعيه اذا كيف ستتمكن الشرعيه من الدفاع عن الوحده الشماليه الجنوبيه او الدوله الاتحاديه.
اذا كيف سيقضوا علي الاصوات المطالبه بالانفصال
اول مؤامره شرعيه اخوانيه جنوبيه مشتركه.
قبل سفر وزير الداخليه اشار الي احاديث وتصريحات حول الاحزمه والنخب واعتبارها غير شرعيه واعتبرها ميليشبات حتي اثبتوا انها موافقه عليها بقرارات جمهوريه وبداء الغمز واللمز وبعد عودته مباشره وباسلوب السم في العسل اصدر قرارا ولم يفعله حتي لايستشيط ويستفز الجنوببيين ولحين الانتهاء من الحرب الدائره حينئذ سيفعل لانه قرار سبق صوره منذ فتره ووافق عليه الرئيس والحكومه وهو ” يلزم باخضاع كافه الوحدات الامنيه بعدن لغرفه عمليات واحده” وفي الحقيقه ضم قوات امن عدن والنخب والاحزمه والمقاومه ومكافحه الارهاب وكافه القوات الموجوده بالجنوب الي وزاره الداخليه والجيش وفي حاله الرفض ستعتبر هذه القوات كملشيات انفصاليه مخالفه للشرعيه ومعه كل من سيتغني او ينادي بالاستقلال او الانفصال عن مضمون اليمن الوحدويه او الاتحاديه .فهل من سينضم من الجنوب مع الشرعيه سيحارب اخيه الجنوبي وهل هولاء الجنوبيين المنضمين حديثا للشرعيه ومضي عليهم سنوات يحاربوا الحوثي وموتمري صنعا سيتحدون معهم ضد اهلهم وابناء وطنهم الجنوبيين وهل سيجدها الاخوان فرصه كبري بتجميع هولاء مع قواته الموجوده بنهم لنهم الجنوبيين وهل التحالف العربي لن يتذكر وقوف الجنوبيين ودعمه للتحالف واتحاد وترابط الدم اليمني والسعودي الاماراتي وتاييده لهم ام سيتركون الجنوب لهؤلا وربما للقطريين او لايه دوله اخري وربما يكونوا اتحاد تركي ايراني قطرى اخواني حوثي شرعي.
لك الله ياجنوب
ام للقوات والكتائب الموزعه حول عدن والتي تتواجد في احوشه ومنازل قيادات صغيره غالبيتهم من الاخوان لصالح قيادات ووزراء ومسلحين بالاسلحه الثقيله والمتوسطه وبالمدفعيه وباحدث العربات التي وزعت عليهم من خزائن التحالف واسلحتها والتي لم تستعمل او تستخدم في القتال ويستلمون رواتبهم الشهريه كامله وبمواعيدها وباعداد كثيره ومحيطه بجوانب عدن من كافه الاتجاهات في انتظار الاشاره. سواء للتصفيات او الاغتيالات اوللاعتقالات وليس عندي فكره هل فخامه الرئيس يعرف عددهم او اين يتواجدوا او من اين تم تسليحهم وكيفيه استلامهم لرواتبهم في حين بقيه الجنود وموظفي الحكومه يستلموا رواتبهم متاخره بالاشهر وهل فخامه الرئيس يعرف لصالح من يعمل هؤلا واين اجهزته الرقابيه وهل هولا الوزراء او القيادات ابلغوك بهم ولماذا لايخرجونهم وهم بهذه الامكانيات الهائله للحرب لمساعده اخوانهم الذين تنسبون انتصراتهم الي الشرعيه.
ان خطه الشرعيه وهولاءبمجرد الانتهاء من الحرب ستصدر حزمه قرارات عليا لغالبيه القيادات او المنادين بالاستقلال وكل من هم ضد الشرعيه وضد الوحده باعتقالهم في توقيت واحد في سجن الصلبان الجديد تحت وفوق الارض و التابع للشرعيه والذي يحوي بعدد ليس بقليل من السجناء حتي الان . فهل هذا بدايه لحرب اهليه .
وهل تاكدت يافخامه الرئيس بان الشماليين سيقفون معك بالانتخابات ام ماسيحدث بالجنوب سيكون هديه مقدمه لارضا ء الشمال وللتشفيه مما فعلوه بهم.
هذا هو السيناريو الذي سيحدث بالجنوب فمن سيلقي اللوم علي الاخر ان التاريخ ذكرى لافعالنا ولاجيالنا القادمه فهل سنسطر للتاريخ اننا حاملين لشعله المجد الجنوبي ام حاملين الانقسام والخيانه والغدر والعار وماذا سيكتب التاريخ عن الجنوب واهل الجنوب بالطبع انكم بافعالكم ستكتبون تاريخكم

إرسل لصديق

الوسوم :
  • مقالات ذات صلة
  • المزيد من الكاتب
  • مقالات قد تهمك

تعليقات الموقع

تصويت

ماهو رأيك فى التصميم الجديد ؟

تابعنا على فيسبوك

تابعنا على تويتر

رصد الوطن جريدة عربية بوابة الاعلام النظيف -تعرف علي الراي و الراي الاخر - الاخبار في كل لحظة اخبار الرياضة المصرية الاهلي و الزمالك اخبار السياسة اخبار الحكومات